مقتل الرجل الكبير

kotobi shop %

  • Title: مقتل الرجل الكبير
  • Author: إبراهيم عيسى
  • ISBN: 9773512827
  • Page: 273
  • Format: None
  • 1999 1998 1999 1998 35 48 3 kotobi shop %D9%85%D9%82%

    • [PDF] Download ↠ مقتل الرجل الكبير | by ↠ إبراهيم عيسى
      273 إبراهيم عيسى
    • thumbnail Title: [PDF] Download ↠ مقتل الرجل الكبير | by ↠ إبراهيم عيسى
      Posted by:إبراهيم عيسى
      Published :2018-08-27T22:05:08+00:00

    1 thought on “مقتل الرجل الكبير”

    1. مسرحية سياسية هزلية ساخرة عبيطة كسياسة بلدنا، تتحول لقصة نظرية مؤامرة بوليسية كغرار روايات اجاثا كريستي لمعرفة منقتل الرجل الكبيرواضعا الكتاب امامي علي طاولة المقهي، معجبا بالغلاف العبقري "لعمرو كفراوي" واستعد للشروع في قراءتهوجدت الويتر ينظر علي عنوان الكتاب من خلفي ويل [...]

    2. انا بحب ابراهيم عيسى . مجرد قبول شخصى لهلكن كروائى الوضع مختلف .رغاى زياده عن اللزوم . روايه قد تأخذ حجم لها لمجرد صدامها مع النظام السياسى الذى كان يحكم وقتها (نظام مبارك)غير كدا روايه ضعيفه وعمل ادبى ضعيف . رغى فى رغى ابراهيم ممكن يكون روائى جيد (تطور فى مولانا الى حدما)لكن دى ر [...]

    3. ثلاثة عشر عاماً على كتابة هذه الرواية حينما تقرأها تظن أنها كتبت لتقرأها بعد سقوط نظام حسني مبارك يبث فيها الكاتب كل حنقه على النظام والسلطة ويعريها ويرى أن البلد محكومة من قبل مجموعة من المتنفذين السياسيين ودوائر رجال الأعمال في زواج متعه بين السياسية والاقتصاد يحكي قصة م [...]

    4. انا منبهر جدااااااااا ب الرواية, يمكن انا منبهر لان قبل كل شيء انه من الكاتب المشهور ولكن بصراحة تفاصيل دقيقة جدا وتشابك واشياء معقدة وسهلة بعض الشيء في نفس الوقت بحيث لا تحس ب الملل في قراءة الرواية ويجعلك تقراء بشكل كبير ومتحمس وبدون ملل.أحلى شيء في الرواية هي الحوار بين ال [...]

    5. أنا عارفة إن تاس كتير بتحب الكلام ده بس بصراحة أنا شفت الكتاب ده أي كلامبس الكتاب في حوارات تضحك جداً وكمان أسلوب الكتابة سهل أوي

    6. A hell of a book totally loved it read it couple of years ago and still remember how much I enjoyed reading this novelThe most amazing thing 4 me was the unbelievable imagination of Eissa, the death of the president-Egyptian president- can drew many typical ideas but with Eissa it's defiantly not the samee way he saw the whole thing and the storyline he decided to go w/ -an investigation to determine the killer in secret- and the ending -an expected ending, sthing u won't even call ending-Eissa [...]

    7. اذا كان ابراهيم عيسى قد كتب الرواية فعلا في عام 1999 فهو موهبة نادرة في استشراف المستقبل السياسي وقارئ جيد لرقعة الشطرنج السياسية كوميديا سوداء مهم قرائتها للذين لا زالوا يدافعون عن نظام مبارك سواء هنا في الخليج - وما أكثرهم - أو هناك في مصر تذكرني برواية ثمانينية قديمه طبعت في [...]

    8. رواية ممتعة ومسلية جدا بالرغم أننى لا أجدها عالية أدبيا لكن حقيقة أنها كتبت منذ 14 سنة تسعدنى ,فى بعض المواقف أهلكتنى من الضحك وأمتعتنى كثيرا

    9. في بدايتها مملة طويلة ، من حين لأخر تقلب صفحاتها لترى رقم أخر صفحة و تحسب متى تصل له ؟ و أحياناً تود لو تترك الرواية أصلاً و السبب هو المط و التطويل في الوصف و الحشو في بداية و منتصف الرواية تتسارع الأحداث في النهاية و تتكتسب طابع التشويق لأول مرة الرواية ساخرة كوميدية مما يبر [...]

    10. قرأته قبل الثورة بعامين هو كتاب ناقد لاذع ساخر من فخامة الرئيس ذاته لاعليك من اسلوبه الادبي او تطرقه لملابس الرئيس الداخلية احببته حينها لانه كلمة حق في وجه سلطان جائررأيته اليوم عنداحد الاصدقاء انطبعت الابتسامة علي وجهي تذكرت كيف كان يمنعني ابي من حمل امثال هذه الكتب قبل ا [...]

    11. لم اضحك من قبل قط و انا اقراء كتاب مثل ما ضحكت في هذا الكتاب كتاب يصل بك الي ذروة الضحك حتي يلقي بك في نهايته علي طريق البكاءكتاب واقعي الي اقصى درجات الواقعيةالا انه يعيبه كما اذكر دائما و ابدا الالفاظ و الشتائم السوقية التي علي السطور و بين السطور الا ان الكتاب في مجملة جيد.

    12. جميله ودمها خفيف لم أجدها تشبه سوى وزير الدفاع المصري السابقمحمد حسين طنطاويفهو رجل شبه ميت بمعنى الكلمهوتشعر بأنه ضعيف وكل أمراض الدنيا بهوقد قام بما يشبه الإنقلابعلى الريس ولم يقتلهلا بأس بها رغم الأخطاء الإملائيهوالطباعيه

    13. مراجعة القراءة الثانيةلأنه قد يعود المحب لرسائل محبوبه بعد الفراق يقرأها مرة أخرى، وتختلف الأسباب فهناك من يعيد القراءة شوقًا لمحبوبه أو شوقًا لشعوره هو تجاه محبوبه. وهناك من يقرأ ليحاول استكشاف سبب الفراق، وهل هو الذي تغير أم الآخر.وقد تستعجب أنت من مثل هذا التشبيه، ولكن ا [...]

    14. انا كنت قريتها قبل الثورةبكتير جداودي كانت احد اكبر صدماتي اسلوب ابراهيم عيسي ف الحكيبشع ركيك بكل ما تحمله الكلمة من آفيهاتطبعا والنظام العبقرياداها بعد واهمية بانها اصبحت الرواية المحظورةزي الجماعة المحظورة ف اصبحت الرواية دي ولا كانهاجابت الديب من ديلهالمفروض انها رواي [...]

    15. كما قلت الرواية سياسية بالدرجة الاولي و طبعا لا يخفي علي أي قارئ لها أنها عبارة عن كتلة من الاسقاطات علي رئيس مصر و النظام الحاكم لها في العهود السابقة (( و ربما الحالية أيضا )) . اكثر ما أعجبني فكرة الرواية التي تنبني علي فرضية موت رئيس البلاد الطاغية الذي دام حكمه أعواما كثر ح [...]

    16. كوميديا سياسية سوداء خبيثة ! السخرية المستترة وراء الكلمات هى نقطة تفوقها ، بالاضافة-طبعا- الى كتابتهافى ذروة حكم مبارك وليس بعدما سقط وركب الكثيرون موجة الهجوم على النظام السابق الفاسدأعجبتنى الرواية أكثر عند قراءتها للمرة الثانية هذا العام بعد خمس سنوات من القراءة الأولى [...]

    17. بدايات ابراهيم عيسى في الكتابه و هي ليست على نفس مستوى جودة مقالاته سواء السياسية او الاجتماعيه، بعض الاجزاء الجيده في وصف بعض مايحدث في حياة الديكتاتور و ربما الشيء الطريف الجزء الخاص بقيام الافراد بحرق انفسم امام مجلس الشعب و رئاسة و الوزراء و هو ماحدث في مصر فعلا!

    18. صحيح اسلوب الكتاب مش عميق اوى زى كتابته بعد كده إلا انه ممتع وبشكل كبير يتنبأ بما حدث قبل الثورة مباشراًالغريب ان الكتاب اتكتب فى امريكا على عادة الكتاب المصريين الذين سافروا إلى امريكا وكاتبوا كتاب هناك ورجعوا نشروه هنا

    19. الرواية دي فَكسَانة جدًا، بس بحبها جدًا.مش عارف إزاي، وليه.

    20. الرواية سياسية ساخرة ،، وتمتاز أكثر عن مثيلاتها من الروايات ، انها كتبت في 1999 اي في ظل اقوى فترات النظام السابق ،، ومع ذلك لم يتراجع ابراهيم عيسي في التهكم على الرئيس ورجاله الرواية مشوقة الى حد بعيد ولكن ادبياً فهي ضحلة للغاية للأسفالنهاية منطقية الي حد بعيد من منطلق اسقاطا [...]

    21. مسك الختام ل 2016 :)بعد رواية 1984 و رواية حديقة الحيوان و اخيرا هذه الرواية بقيت متأكد ان سياسة العالم واحدة السياسة سياسة هي واقع واحد أو منهج واحد ثابت و كل دول العالم ماشية عليه بالحرف بس كل دولة و كل زمن بيظهر السياسة دي بغلاف خارجي معين دول الغرب بتلعب بفكرة الارهاب اللي الق [...]

    22. من الأول كدا متقدرش تقول عليها رواية بمعنى الرواية يعني لما أقارنها ب"مولانا" دي و لا حاجة من نحية الصياغة و اللغة و شوية المعلومات و حبكة درامية و كل حاجة بس العجب كل العجبالقصة دي اتنشرت ازاي من الاساس ؟؟؟ في عهد مبارك!!!! من أول حكايا المخلوع اللي حبة من القصص دي ناس بدأت تقول [...]

    23. (تعرفوا انا لو بربي بط كان احسن من تربية شعب زيكم) هذا فن صناعة الديكتاتور بقلم ابراهيم عيسىرواية في مقتل الكاتب المعروف بأسلوبه الساخر صفعني بالحقيقة اللتي عشناها و حنعيشها الله اعلم لحد امتى!! هل من المعقول ان ابراهيم عيسى كتب هذة الروايه سنة 1999 تقرأ كأنها كتبت بعد الثورة مع [...]

    24. كعادة كل كتب إبراهيم عيسي * تلاقي الغلاف مكتوب عليه أمجاد الكتاب، و انه محظور و ممنوع ناقص لحظة و يبقي خطر علي أجهزة الدولة جميعا ، جيمس بوند الساحة المصرية * و ده نوع من توجيه القارئ لذرع فكرة وطنية و حب الكاتب للبلد و محاربته الدائمة للفساد و المفسدين . بعيدا عن الفشخرة الزائد [...]

    25. دا عيب فيا و مش لاقيالو حل ماعرفش افصل بين الكاتب و كتابه . إيه فائدة الكتابة لو الكاتب نفسه نقيد لما يكتبه و على أرض الواقع فهو محارب ﻷفكارة اللي على الورق ؟ بيروج ﻷفكار في كتاب و ينقد و يشجب في واقع وهو جزء من الأبطال البطالين في روايته ؟؟؟ زعلان من الجنرالات في كتابه . و بيحب [...]

    26. "وانت كنت عايزها تتنشر ازاي في 1999 دي ؟؟" السؤال الذي كنت اطرحه مع كل سطر اقراه في الرواية من الصعب تخيل ان تلك الرواية قد كتبت قبل 2011 حيث تجد ان واقع الحكم لم يتغير كثيرا وكأن الزمن قد توقف طوال هذه السنوات الرواية ساخرة الي اقصي الدرجات تصل إلي مستوي أفلام البارودي الأمريكية ل [...]

    27. أنا مش مصدق ان الروايه دى اتكتبت سنة 1999 بصراحه ابراهيم عيسى بيثبت فى الروايه دى انه واحد من الثوار اللى قاوموا النظام فى عز جبروته حتى ولو كان هذا بالقلم او بالكلمه انتهيت منها فى 7 ساعات ونصف غير متصله على مدار يومين وده لظروف عملى ولأنى كنت بقرأها فى المواصلاتالروايه شيقه جد [...]

    28. رؤايه بوليسيه سياسيه!رئيس مصر يموت (يقتل)فتقع البلد فى ازمه دستوريه قانونيه و فى دوامه البحث عن رئيس.دكتوره فى القانون امريكيه يساريه(هى نفسها لديها داخليا صراع بين الشرق و الغرب) تاتى لمصر للتحقيق فى حادث قتل الريس المفدى بمساعده دكتور فى القانون المصرى(لخلفيته العائليه مغز [...]

    29. الرواية تدور فى إطار كوميدي سودادي ساخر, و هي سياسية من الدرجة الأولىلا أصدق كتباتها منذ عام 1999, أي منذ 13 عام في ظل أقوى فترات نظام مبارك المستبد الديكتاتوريبها إسقاطات كثيرة عن واقعنا في تلك الأيام, مليئة باللحظات الضاحكة و الباكية أيضًاأعجبتني بشدة, و لكن أسلوب إبراهيم عيسى [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *