عالم بلا خرائط

  • Title: عالم بلا خرائط
  • Author: جبرا إبراهيم جبرا Abdul Rahman Munif عبد الرحمن منيف
  • ISBN: null
  • Page: 260
  • Format: None
  • .

    • Best Read [جبرا إبراهيم جبرا Abdul Rahman Munif عبد الرحمن منيف] ✓ عالم بلا خرائط || [Classics Book] PDF ☆
      260 جبرا إبراهيم جبرا Abdul Rahman Munif عبد الرحمن منيف
    • thumbnail Title: Best Read [جبرا إبراهيم جبرا Abdul Rahman Munif عبد الرحمن منيف] ✓ عالم بلا خرائط || [Classics Book] PDF ☆
      Posted by:جبرا إبراهيم جبرا Abdul Rahman Munif عبد الرحمن منيف
      Published :2018-02-01T18:39:00+00:00

    1 thought on “عالم بلا خرائط”

    1. .هندسة من العلاقات و الأسماء و العوالم مجتمعة كتمثال صرخة سحيقة لغةٌ مشتعلة

    2. المشهد الأولنهار خارجي بأحد نوادي العاصمة حيث يجتمع جبرا الجبرا بعبدالرحمن منيف علي احدى الطاولات بجوار تراك المشيعبدالرحمنانا عاجبنى اوى اسلوبك الفلسفي في الكتابه. بتقدر تحول مواضيع فلسفية معقدة جدالحوار بسيط يفهمه القارىء العادى و اسلوبك الأدبي فعلا بديعجبراالعفو يا ع [...]

    3. حكايات مدينة عمورية وأهلها بين الحيرة واللذة والألمسرد ممتع لعالم حافل بالتساؤلات والأفكار والمشاعريجمع بين الواقع ومشاهده الاجتماعية والسياسية, ونفس الانسان والمنطق الخفي للدوافع والتصرفاتالحوار والشخصيات مكتوبة بمهارة, كل شخصية مصحوبة بتناقضاتها وتحولاتها وما بداخله [...]

    4. وأنا أقرأ "عالم بلا خرائط" وألتهم صفحاته بنهم، وأتشرب أسئلة الروائيين بعطش يعتريني بشكل مُـفرط وكأنني ’نجوى‘ باندفاعها وجنونها، وكأن ’علاء‘ بطل حكايتي وكاتب روايتي وصاحب القلم الذي كان يُغريني سحرتني أجواء الرواية، لدرجة تقمص الأدوار، ودخولي جوّها المظلم وبالرغم من أن [...]

    5. ببساطة لم ترق ليليست هناك قصة ولا أحداثلا حبكة ولا هناك مايثير الفضول لمتابعة قرائتها سوى مجرد القراءةعندما تأجل قراءة شيء ما لكاتب معروف وتقرأ الأعمال الأقل شهرةسترى تشابها كبيرا ثم ستقول إما أن يكون مجرد تشابه أو تأثير فكر أحدهم على الآخرتجربتي الأولى مع جبرا ومنيفولم تك [...]

    6. تخيل معي ذلك الصاعق الكهربي الذي يستخدم لقتل الباعوض عن طريق إبهارها بالضوءبعض الروايات ما هي إلا صواعق كهربية تبهرنا بالعنوان أحياناً وتزيغ أبصارنا فنندفع نحوها بحماس حتي تصعقنا الصدمةعندما نجد أن الرواية الذهبية ما هي إلا "ذهب قشرة" كتبها كاتب يعرف جيدًا ما الذي يؤثر أكثر [...]

    7. قراءتي الثانية لمنيف والأولى لجبراالرواية متماسكة رغم أنها كتبت بقلمين مختلفينولكل منهما لغته ورؤيته وثقافته التي تؤثر بالتأكيد على أسلوبهوربما لم تكن بالنسبة لي القراءة المناسبة للولوج إلى عالم جبراولم تكن كذلك قريبة من شرق المتوسط لمنيفمع أنني وجدت فيها من منيف همه الس [...]

    8. عليك أن تعلن الاستنفار العام في كل خلايا جسدك , سيالاتك العصبية , غددك الصّماويّة و حجرات عضلتك القلبيّة الأربعة !طيلةَ قراءَتي لها كنت أشعرُ وكأني أركضْ وأركضْ أجري بسرعةٍ لا تسمح لي بأن أتوقف لأشرب كوباً من الماء و آخذَ شهيقاً عميقاً منهكاً , متورداً , فائضاً بالحياة والعدم [...]

    9. "إن حيرة من نوعٍ ما تملؤني، لكني سأتجازوزها، لا يمكنني أن أتخلى عن مدينتي، لا أتصور للحظة أن تحارب "عمورية" لوحدها، بدوني، أن أبقى بعيدًا ومتفرجًا وفي وريدي دمٌ ينبض، وأنا بقدر ما أكرهها أعشقها، لكن لا أستطيع أيضًا أن أكون جزءًا من الجوقة، أو مخدرًا يتخدر به الآخرون، يجب أن أت [...]

    10. ضمن سياق نمطي هادئ جاءت الرواية.قصة تدور في مدينة وهمية اختلقها الكاتبان اسمها عمورية ولكن طول فترة قراتي كنت اشعر ان عمورية هي بغداد.القصة ربطتني برواية المسرات والاوجاع لفؤاد التكرلي رغم اختلاف المواضيع.السرد الروائي بطئ والهدف مشوش لا أدري كيف لاثنان من عباقرة الادب ان ي [...]

    11. ذات مرة قرأت :-"أن هذا العمل هو من أهم الأعمال العربية بالقرن الماضي ."الأن بعد أن أنتهيت منها أرفع القبعة احتراما لهذا القول . ولمنيف وجبرا رحمهم الله

    12. أنهيتها لهفة وشوقاً .رواية آسرة، بأحداثها وشخصياتها وكياناتها ورموزها التي تستمر في الإحاطة بك والدق على رأسك للتوغل بخلاياك ، شخصيات كثيرة متشعبة لكل منها حكاية خاصة ثم تترابط جميعها بخيط واحد بشكل مميز للغاية ، بعدما قرأتها اغلقت عيناي مجمعاً الأحداث متذكراً و رابطاً ماح [...]

    13. لمن يبغ قراءة هذه الروايةلا تبدأ قراءتها أبداً إلا و نفسيتك مستقرةلأنك لو دخلتها بدون ذلك ستعيش مع بطلٍ يُرهقك بتساؤلاته الحائرة و خواطره المضطربة و نفسه الغير مستقرة.لكن خلال هذه التساؤلات و العلاقات المتشابكة تجد مجموعة من الحوارات التي تستوقفك بعضها تخيلي مثل الحوار بين [...]

    14. كتجربة أولى مع الكاتبين لم تكن موفقة ابدا الرواية مليئة بالحشو بلا احداث بلا قصة الشخصيات غريبة بشكل بشعًا جدا، توغل بتفاصيل تافهة و خادشة للحياء، اللغة خالية من الدهشة لم يجذبني شيء في هذه الرواية !

    15. رواية جميلة شدّتني كثيراً واندمجت مع شخوصها ، لا تكثُر فيها الأحداث ولا الشخوص ، تناقش فكرة ضياع الإنسان وحيرته في هذا العالم على مستوانا البسيط ، لغتها سهلة والمعاني قوية وحقيقية

    16. كيف اندمجت أفكار كليهما في قالب واحد فهذا ما لم أجد له جواباًتتجلى العبقرية بأقصاها هناولا اظنها قد تجلت في عمل أدبي آخر! والآن بعدما انتهيتُ منهاأقول:إنها جميلة،،ممتعة،، تضرب الوتر النفسي -جداً-،، تحتاج لتأمل طويل أحياناًولربما قراء ثانية للفهم في أحيان اخرى.ومع كل ذلك أشع [...]

    17. واو ايه ده رواية مبدعة مفيش كلام لوصفها ولا لتحديد اى جزء الاجمل فيها في البداية شوية ممل بس بعد كده حسيت مش بكاتب يكتب رواية لأ بشخص يكتب مذاكراته او اللى حصل في حياته اللى فاتت ومن وقت للتاني يخرج عن الموضوع الاساسي وهو حبه لنجوي ويتكلم عن عائلته ومن يعرفهم بسلاسة فيه شويه ح [...]

    18. رواية مميزة; تشعر وأنت تقرؤها بأنك أمام عملٍ عظيم. لم أتوقف للحظة عن التفكير في الطريقة التي كُتبت بها; أن يتّحد قلمان رائعان لإنتاج رواية واحدة أمر مثيرٌ بحد ذاته!الرواية متناسقة ومتّسقة ولا يظهر للقارئ فجوةٌ تذكر نتيجة توزيع كتابتها بين روائيين.كيف رُسمت الشخصيات؟ كيف نُسِ [...]

    19. رواية مثيرة محبوكة لإثارة التساؤلات في الأحداث من حولنااتخذ المؤلفان مدينة خيالية لتدور فيها الأحداث منذ الصفحات الأولى أتخيل أن عمورية هي بغداد حتى النهاية لا زلت أتصور أنهما يقصدان بغدادلا أشك أن المؤلفان يرمزان لكثير من الأحداث لتلك الأحداث بي الحقبة الماضية ولأني أجهل [...]

    20. عالم بلا خرائط ، جبرا ابراهيم جبرا و عبد الرحمان منيف : كاتبان بغنى عن تعريفي لهما ، مذهلان جدا ، غريبان جدا و حقيقيان جدا كتاب غريب قليلا ، من قتل نجوى ؟ نجوى الحياة و الموت أظنني شذذت قليلا هذه المرة و أحببت البطلة بدل البطل و أحببت عمورية و الاهم أني أحببت " المنيف " في ٣٨٣ صف [...]

    21. عالم بلا خرائط واحدة من أفضل الأعمال الأدبية العربية حيث إجتمع فيها الخبرة التقنية الكتابية والصورة المشهدية الروائية والحبكة والتشويق من المبدع عبدالرحمن منيف مع اللغة النادرة والصيغ الأدبية الفريدة والإيقاع الفني الكتابي من المبدع جبرا إبراهيم جبرا، فكان الرواية تحفة [...]

    22. تجربة مثيرة و الأولى من نوعها في التاريخ الادبي ان يشترك كاتبان في عمل واحد و لا تحس اطلاقا و انت تقرأ الا بنفس واحد.

    23. إذا أردت أن تحتبس أنفاسك، تتعرق، تستمتع، تتعلم فن كِتابة الرواية فعليك بالعالم الذي لن تري له خرائط، فالخرائط في يد مُنيف وجبرا، معهما فقط المفاتيح

    24. من الصعب جدا كتابة شيء ما حيال هذه الرواية ، كما من الصعب ان تقبض على شعور محدد رافقك من بداية الصفحات الى نهايتها ، فقط تشعر بدقات قلبك تتسارع الى ان تصبح كالمطرقة في كل فصل من فصول الرواية ، الالم ، الرغبة ، الحب ، الشبق ، الجنون ، الجمال ، القباحة ، الثورة ، اللامبالاة ، اللا [...]

    25. القراءة لمنيف بحد ذاتها بهجة كبرى , فكيف إذا أعتنقت تلك البهجة بلغة ساحرة و نص روائي مذهل و خارق للعادة عمل يفتح نوافذ الخيال , و يرفع من صوت الصخب في ذهنك , و يغريك بشهية السؤال , و يفتح عينيك للبحث عن الإجابات المستتره . هذا المنيف يخطفني من روتين حياتيّ , فيخلق لي ألف حدث يدهشن [...]

    26. التأمل الفلسفي حين يتداخل مع التحليل النفسي هنا كتاب مرهق وشهي مليء بالتساؤلات الموجعة "- أتعرفين شعور رجل عاش منذ ما قبل الطوفان، ولما انحسر الطوفان وجد نفسه على رأسه جبل، وحيدا، لا بشر حوله. ولا حيوان - ربما كان الأفضل لو غرق مع الآخرين؟ - ها! تلك نهاية سهلة الأصعب، ميادة، ه [...]

    27. رواية عبارة عن مزيج من الجنون والشك والبؤس والحتميات رواية عبرت عن مدة زمنية جيدا في الخمسينيات حتى السبعينيات او الثمانينيات كيف كان الشر هو المنتصر وكيف كان حتى منتصرا في نفوس من يحمل خيرا فالخير عاجز عن الفعل تماما وان قلم بالفعل رأى الويلات والمجازر واصبح كانه شبح في هذ [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *